منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية - السمارة
مرحبا بكم في منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية بمدينة السمارة ، مدير المنتدى يتمنى دخولا مفيدا لكم و للمنتدى ، المرجو تسجيل الدخول

منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية - السمارة

المنتدى التربوي للتواصل و تبادل الخبرات التربوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مواضيع مماثلة
  • » مواقف في حياة الصحابة
  • » حصريا فيلم فاصل ونعود بطوله كريم عبد العزيز ومحمد لطفي نخسه DVDSCR وتحميل مباشر
  • بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    المواضيع الأخيرة
    » حقيقة نسيمة الحر مقدمة برنامج الخيط الأبيض
    الثلاثاء مايو 10, 2011 11:23 pm من طرف msaad_admin

    » المرأة المغربية في ضوء التغييرات في مدونة الأسرة
    الأربعاء مارس 23, 2011 1:10 am من طرف msaad_admin

    » خطاب تاريخي للملك محمد السادس 9 مارس 2011
    الأربعاء مارس 09, 2011 11:56 pm من طرف msaad_admin

    »  حياة عبد العزيز بوتفليقة
    الإثنين مارس 07, 2011 11:41 pm من طرف msaad_admin

    » من هو معمر الــقـــذافـي؟؟ ... هـــنا نشأته وسيرته وبعض من ترهاته !!
    الإثنين مارس 07, 2011 12:43 am من طرف msaad_admin

    » غرائب العقيد: القذافي مفكرا و أديبا
    الإثنين مارس 07, 2011 12:20 am من طرف msaad_admin

    » القذافي وخطابة المضحك بمجلس الامن Gaddafi
    الإثنين مارس 07, 2011 12:08 am من طرف msaad_admin

    » اضحك من قلبك مع معمر القذافي ونوادر تذاع لاول مره
    الأحد مارس 06, 2011 11:59 pm من طرف msaad_admin

    » من هو معمر القذافي
    الأحد مارس 06, 2011 11:55 pm من طرف msaad_admin

    » معمر القذافي يدخل مجال الغناء من بابه الواسع
    السبت مارس 05, 2011 10:47 pm من طرف msaad_admin

    » حكاية علم - الجزائر
    السبت مارس 05, 2011 11:59 am من طرف msaad_admin

    » اسباب الطعن في القرار الاداري
    الجمعة مارس 04, 2011 5:47 pm من طرف msaad_admin

    » العقوبات التأديبية
    الجمعة مارس 04, 2011 5:35 pm من طرف msaad_admin

    » مسطرة الطعن في القرارات الإدارية
    الجمعة مارس 04, 2011 5:04 pm من طرف msaad_admin

    » المستندات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالشؤون التأديبية
    الجمعة مارس 04, 2011 4:51 pm من طرف msaad_admin

    » التدبير و التسيير الجمعوي
    الجمعة مارس 04, 2011 2:19 am من طرف msaad_admin

    »  الإطار القانوني و الهياكل التنظيمية للجمعيات
    الجمعة مارس 04, 2011 2:07 am من طرف msaad_admin

    » سجلات جمعية دعم مدرسة النجاح
    الجمعة مارس 04, 2011 1:47 am من طرف msaad_admin

    » المذكرة73 في شأن إحداث "جمعية دعم مدرسة النجاح"بمؤسسات التربية والتعليم العمومي
    الجمعة مارس 04, 2011 1:39 am من طرف msaad_admin

    » التدبير المالي لمشروع المؤسسة
    الجمعة مارس 04, 2011 12:49 am من طرف msaad_admin

    ازرار التصفُّح
     البوابة
     الرئيسية
     قائمة الاعضاء
     البيانات الشخصية
     س .و .ج
     بحـث
    سحابة الكلمات الدلالية
    الهياكل الجمعوي نتائج سجلات التوجيه دروس للجمعيات التنظيمية أديبا التدبير التأديبية التعليم القذافي الإطار التربوي السادس جمعية النجاح التسيير مدرسة التربية حياة بوتفليقة مفكرا غرائب بالمديرين
    المتواجدون على اتصال بالمنتدى

    winner casinoSwiss KasinoSOCCER MANAGERFXOnline Bingo
    أسماء الله الحسنى


    شاطر | 
     

      حياة عبد العزيز بوتفليقة

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    msaad_admin
    Admin


    عدد المساهمات: 88
    تاريخ التسجيل: 09/01/2011

    مُساهمةموضوع: حياة عبد العزيز بوتفليقة    الإثنين مارس 07, 2011 11:41 pm

    "عبد العزيز بوتفليقة من الطفولة إلى الرجولة"





    صورة لعبد العزيز بوتفليقة بمدرسة" برطولو" بوحدة للموسم الدراسي1946/ 47


    حل بمدينة وجدة خلال شهر أبريل2010، أستاذ و باحث جزائري يدعى عبد القادر علي مسعود ، في مهمة خاصة جدا، الهدف من ورائها البحث عن آثار ذاكرة زمان و مكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بعاصمة المغرب الشرقي.
    و تحدث الأستاذ و الباحث الجزائري ، في دردشة قصيرة مع أسبوعية " لوريونطال" عن الهدف من زيارته هاته، و الدواعي التي تقف وراء مهمته قائلا " جئت إلى وجدة، لأجل جمع معلومات عن حياة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمدينة وجدة، من مولده حتى رحيله عنها، و الوقوف عند مكان ولادته، و الحي الذي عاش فيه طفولته، و المؤسسات التعليمية التي تتلمذ فيها، و رصد آراء و شهادات في حقه من قبل أصدقائه و رفقاء دربه بهذه المدينة الحدودية، و تدوين ذلك في كتاب يرصد فترة محددة من حياة بوتفليقة بوجدة من الطفولة حتى الرجولة". و تابع الكاتب و الباحث الجزائري "هذه مبادرة شخصية مني، أردت من خلالها الوقوف على أحداث و ذكريات طبعت سيرة و مسيرة الرئيس بوتفليقة بهذه المدينة، التي لا ننكر فضل جميلها على إخوانها الجزائريين زمن اضطهادهم من قبل الاستعمار الفرنسي". و مضى الأستاذ عبد القادر عضو المجلس العلمي لولاية الجزائر، قائلا " لم أجد أي صعوبات في أداء مهمتي هذه، و لم تقف في طريقي أي مضايقات من أي أحد، بل وجدت كامل الدعم و المساعدة و كرم الضيافة، من طرف إخواني المغاربة، الذين لن أكون جاحدا كي أمسهم بسوء، فمهمتي جد محددة، و لا دخل للسياسة فيها".
    للتذكير فعبد العزيز بوتفليقة هو من مواليد مدينة وجدة يوم 2 مارس 1937، هاجر أبوه أحمد مسقط رأسه مدينة تلمسان لدواع اقتصادية، ليستقر بالعاصمة الشرقية للمملكة المغربية، و يمتهن بها التجارة، و عبد العزيز هو ابن الزوجة الثانية لأبيه و تدعى منصورية غزلاوي، تابع تعليمه الإبتدائي بمدرسة سيدي زيان، ثم بعدها بالمدرسة الحسنية، التي أسسها ولي العهد تاريخئذ الأمير مولاي الحسن (جلالة الملك الحسن الثاني)، حاز على شهادة الدروس الابتدائية في سنة 1948، ثم شهادة الدروس التكميلية الإسلامية في نفس السنة، و تابع دراسته بثانوية عبد المومن.
    و في سن السابعة عشر حصل بوتفليقة على " بروفي" التعليم الإعدادي، ثم على شهادة الباكالوريا بثانوية عمر بن عبد العزيز، قبل أن يقرر و هو في سن 19، الانحياز إلى خيارالإنخراط في صفوف جيش التحرير، على حساب الدراسة. و تلقى تكوينه العسكري بمعقل جبهة التحرير بدار الكبداني بإقليم الناظور، ليتقلد بعدها منصب مراقب ثم ضابط للولاية الخامسة بالمغرب.
    و من المعلومات التي استقيناها من هنا و هناك، عبر مصادر مختلفة، عن حياة بوتفليقة بمدينة وجدة، نذكر حفظه القرآن الكريم في سن مبكرة، و ترعرعه في الزاوية الهبرية بوجدة، و تعاطيه لهوايات مختلفة، منها المسرح، حيث شارك في مسرحية بعنوان " تحرير حر من طرف عبد" جرى عرضها بسينما باريز، وكرة القدم، التي كان يزاولها في مركز ظهير أيسر.
    و تؤكد مصادر متطابقة، أن بوتفليقة كان تلميذا نابغا و مجدا ازدواجي اللغة، العربية و الفرنسية، و برع فيهما معا، و اشتغل في فترة قصيرة معلما.
    و بوتفليقة هو الإبن الأول لأمه، و الثاني لأبيه ، و له أربعة إخوة وهم: (عبد الغني، و مصطفى، و عبد الرحيم، و سعيد مستشاره الحالي)، و أخت شقيقة تدعى لطيفة، و ثلاث أخوات غير شقيقات، وهن (فاطمة الأخت الكبرى، و يمينة و عائشة)، و يقول مصدر آخر، إن بوتفليقة كان له أخ يدعى محمد، و كان يشتغل بقسم طب العيون بمستشفى الفارابي بوجدة (موريس لوسطو سابقا)، و لا زالت ابنة أخته تعيش لحد الآن بمدينة وجدة، كما يردد البعض.
    وغداة استقلال الجارة الجزائر، التي حمل إليها من باب التذكير، بالمواقف المغربية النبيلة للمملكة المغربية اتجاه جارتها الشرقية، الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، في زيارة خاصة إليها، هدايا متنوعة، من بينها 23 سيارة مرسيدس من النوع الكبير، جاءت من مصانعها بألمانيا إلى المغرب ليلة الزيارة، و دخلت التراب الجزائري برا عبر وجدة، فوضعها جلالته في خدمة الوزراء الجزائريين الثلاثة والعشرين ، الذين كانوا يشكلون حكومة بن بلا. كما حمل معه- جلالته- أسلحة مغربية آثر بها جيش الجزائر على جيشه، على حد قول الدبلوماسي المغربي عبد الهادي بوطالب، في حوار أجرته معه جريدة الشرق الأوسط، عين بوتفليقة وزيرا للشباب و الرياضة و السياحة في حكومة الرئيس أحمد بن بلة الأولى ، قبل أن يتقلد منصب وزير الخارجية، وتشاء الظروف أن يعود بوتفليقة إلى مسقط رأسه وجدة، التي غادرها تلميذا و مقاوما، إليها وزيرا، في سنة 1963، ليجتمع بها مع وزير الخارجية المغربي آنذاك أحمد رضا اكديرة، لإصدار بلاغ مشترك حول موضوع العلاقات المغربية الجزائرية، أطلق عليه "بلاغ الوفاق"، حيث تعهد كل طرف بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للطرف الآخر، وبامتناع كل دولة عن الإضرار بالدولة الأخرى. ولم يثر البلاغ مشكلة الحدود والأراضي المغربية المغتصبة، حسب بوطالب نفسه في الحوار ذاته مع الجريدة السعودية.
    وذكرت جريدة العلم المغربية، في عدد صدر منذ 11 سنة، أن آخر مرة يزور فيها الرئيس الجزائري مدينته الأم وجدة، كانت بتاريخ 31 أكتوبر 1989، حيث قطع صحبة أمه مركز " زوج بغال" الحدودي، و تردد على العديد من الأماكن، التي ارتبطت بذاكرة طفولته و مراهقته بمسقط رأسه، وأحيى صلة الرحم مع العديد من أصدقائه و جيرانه و أقربائه، قبل أم يكمل الرحلة رفقة والدته نحو حامة مولاي يعقوب.
    و على ذكر والدة بوتفليقة منصورية غزلاوي، التي لم تغادر وجدة التي كانت تسير بها "حمام بوسيف"، نحو الاستقرار بالجزائر إلا في سنة 1963، انتقلت عن عمر يفوق 90 سنة، إلى رحمة الله، السنة الفارطة، و كشفت مصادر إعلامية عبر شبكة الإنترنت، أن والدة الرئيس الجزائري أوصت بدفنها بمقبرة سيد المختار بوجدة، بجوار زوجها أحمد الذي يقال إنه دفين المقبرة المذكورة، بعد وفاته بوجدة سنة 1958، و باقي أخواتها و أقربائها، و كشفت ذات المصادر أن بوتفليقة تحمس لتنفيذ وصية والدته، لكن تدخل الأطراف المقربة منه، و خصوصا مستشاره و شقيقه في آن واح واحد سعيد بوتفليقة، نصحه بالعدول عن ذلك، لاعتبارات سياسية محضة، و أضافت المصادر المذكورة، أن المغرب عبر عن استعداده الكامل و ترحيبه التام، لاستقبال جثة والدة الرئيس الجزائري، و عبورها الحدود البرية للبلدين الشقيقين.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://msaad-ab.forummaroc.net
     

    حياة عبد العزيز بوتفليقة

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

     مواضيع مماثلة

    -
    » [b]تحيه لزائرنا العزيز[/b]
    » لمحة عن حياة المناضل ابراهيم هنانو

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية - السمارة  :: منــــــوعـــــات إخــــــبارية ، أدبيـــــة ، ترفيهية :: أخبار الساحة السياسية :: الجمهورية الجزائرية-