منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية - السمارة
مرحبا بكم في منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية بمدينة السمارة ، مدير المنتدى يتمنى دخولا مفيدا لكم و للمنتدى ، المرجو تسجيل الدخول

منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية - السمارة

المنتدى التربوي للتواصل و تبادل الخبرات التربوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حقيقة نسيمة الحر مقدمة برنامج الخيط الأبيض
الثلاثاء مايو 10, 2011 5:23 pm من طرف msaad_admin

» المرأة المغربية في ضوء التغييرات في مدونة الأسرة
الثلاثاء مارس 22, 2011 7:10 pm من طرف msaad_admin

» خطاب تاريخي للملك محمد السادس 9 مارس 2011
الأربعاء مارس 09, 2011 4:56 pm من طرف msaad_admin

»  حياة عبد العزيز بوتفليقة
الإثنين مارس 07, 2011 4:41 pm من طرف msaad_admin

» من هو معمر الــقـــذافـي؟؟ ... هـــنا نشأته وسيرته وبعض من ترهاته !!
الأحد مارس 06, 2011 5:43 pm من طرف msaad_admin

» غرائب العقيد: القذافي مفكرا و أديبا
الأحد مارس 06, 2011 5:20 pm من طرف msaad_admin

» القذافي وخطابة المضحك بمجلس الامن Gaddafi
الأحد مارس 06, 2011 5:08 pm من طرف msaad_admin

» اضحك من قلبك مع معمر القذافي ونوادر تذاع لاول مره
الأحد مارس 06, 2011 4:59 pm من طرف msaad_admin

» من هو معمر القذافي
الأحد مارس 06, 2011 4:55 pm من طرف msaad_admin

» معمر القذافي يدخل مجال الغناء من بابه الواسع
السبت مارس 05, 2011 3:47 pm من طرف msaad_admin

» حكاية علم - الجزائر
السبت مارس 05, 2011 4:59 am من طرف msaad_admin

» اسباب الطعن في القرار الاداري
الجمعة مارس 04, 2011 10:47 am من طرف msaad_admin

» العقوبات التأديبية
الجمعة مارس 04, 2011 10:35 am من طرف msaad_admin

» مسطرة الطعن في القرارات الإدارية
الجمعة مارس 04, 2011 10:04 am من طرف msaad_admin

» المستندات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالشؤون التأديبية
الجمعة مارس 04, 2011 9:51 am من طرف msaad_admin

» التدبير و التسيير الجمعوي
الخميس مارس 03, 2011 7:19 pm من طرف msaad_admin

»  الإطار القانوني و الهياكل التنظيمية للجمعيات
الخميس مارس 03, 2011 7:07 pm من طرف msaad_admin

» سجلات جمعية دعم مدرسة النجاح
الخميس مارس 03, 2011 6:47 pm من طرف msaad_admin

» المذكرة73 في شأن إحداث "جمعية دعم مدرسة النجاح"بمؤسسات التربية والتعليم العمومي
الخميس مارس 03, 2011 6:39 pm من طرف msaad_admin

» التدبير المالي لمشروع المؤسسة
الخميس مارس 03, 2011 5:49 pm من طرف msaad_admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
القانوني غرائب الإطار جمعية الجمعوي النجاح العقيد للجمعيات التربية سجلات التربوي العقوبات بوتفليقة السادس التوجيه التدبير القذافي التأديبية التعليم حياة التنظيمية نتائج دروس التسيير بالمديرين الهياكل
المتواجدون على اتصال بالمنتدى

winner casinoSwiss KasinoSOCCER MANAGERFXOnline Bingo
أسماء الله الحسنى



شاطر | 
 

 الأنشطة المدرسية بين الأمس واليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
msaad_admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 08/01/2011

مُساهمةموضوع: الأنشطة المدرسية بين الأمس واليوم   الثلاثاء مارس 01, 2011 4:43 pm

الأنشطة المدرسية بين الأمس واليوم




هل وصلت الأنشطة المدرسية في المؤسسات التعليمية للباب المسدود ؟

لماذا أصبحت الأنشطة المدرسية هاجسا ضعيفا لدى رجال التربية والتكوين ؟

هل أصبح التنشيط غاية في حد ذاته ، عوض أن يكون وسيلة للتثقيف والتكوين ؟

لماذا أصبح التنشيط مرتبطا بالاحتفال بمناسبات عالمية تحت ضغوطات مذكرات وزارية ونيابية عوض أن يكون قناعة مبدئية وفق تخطيط استراتيجي منظم ؟

هل فعلا كان التنشيط مرتبطا بملء الفراغ الذي قد يحس به الطفل والذي تقلص كثيرا بتدخل وسائل الإعلام والإنترنيت؟

لماذا أصبح الشعور الوطني والقومي مغيبا في الفقرات التنشيطية، بل وأصبحت بعض البرامج التربوية مجالا للميوعة والإسفاف ونسخ بعض الأنشطة التافهة؟

وهل يستساغ أن أغلب التلاميذ لا تحفظ ولا تردد نشيد وطنها القومي في المؤسسة التعليمية؟؟

إنها مجموعة من التساؤلات العميقة التي تشغل الأذهان، بل وتعكس وضعية تسود داخل مختلف مدارسنا.

فكما لا يخفى أن الأنشطة تضفي الحيوية على التلميذ وتحببه في الدراسة، وتجعل المدرسة مفعمة بالحياة كما نص على ذلك الميثاق الوطني للتربية وللتكوين، كما يعتبر وسيلة لتفجير الطاقات والمواهب المختلفة في كل المجالات (موسيقى مسرح قصة رسم وتشكيل ….) إضافة أنه بمثابة قاعدة أولية لانطلاق المتعلم نحو مسار إبداعي لحياته الشخصية.

وقد كان التنشيط فيما مضى يخلق منافسة بين التلاميذ للمشاركة في إعداد الفقرات وتقديمها، كما كان مجالا يقدم فيه المؤطر خدمة أخرى ضمن خدمات المؤسسة التعليمية رغم غياب الإمكانيات المادية والمعنوية .

أما اليوم فرغم تغير الأوضاع نسبيا داخل المؤسسات بشكل أفضل، فقد انحرف مسار التنشيط عن الخط الذي رسمه أساتذتنا من قبل.

وهكذا يمكن أن نسجل بعض التحسن الإيجابي من خلال المؤشرات التالية:

توفير تمويلات مختلفة للأنشطة .
تخصيص البرنامج الإستعجالي ميزانيات خاصة لجمعية النجاح لتفعيل الأنشطة.
خلق تكوينات عديدة وتطوير وتوفير العدة الديداكتيكية لدى المؤسسات وعلى مواقع الانترنيت.
إعداد مجموعة من الدلائل المختلفة لتوجيه عمل المؤطر(أشرطة مصوغات تكوينية مسرحيات دلائل الإحتفال…) .
التنصيص رسميا عبر مذكرات على أهمية خلق الأندية التربوية وتمويلها وتطوير أدائها التربوي مما يجعل العمل منظما وغير ارتجالي بل ومرتبطا بزيارات موسمية لشخصيات ما.
لكن في مقابل هذه التشجيعات نجد وضعا كارثيا يتسم بما يلي:

ملل وتهرب للأساتذة خاصة المختصين في التنشيط.
تعثر تفعيل المذكرات المنظمة للميدان، بل وصل الأمر إلى تذكير الأساتذة لزملائهم بعدم جدوى تضييع الوقت في أنشطة تهتم بالتلاميذ،وشحذ الهمم في الساعات الإضافية المؤدى عنها خارج المؤسسة .
عدم تفعيل برامج الندية واللجان واقتصارها على الأوراق.
إن ممارسة التنشيط أصبحت تقتصر على الأطر الجمعوية التي تكونت في الجمعيات ولها قناعات شخصية قوية بأهمية التنشيط في تدبير الحياة المدرسية.
رغبة المدير في عدم الاشتغال لأوقات إضافية خاصة يوم الأحد، أو قلة الحجرات وعدم توفير بعضها لأسباب تافهة.
عدم خلق تراكم معين داخل المؤسسة التعليمية وغياب التكامل والانسجام بين الأندية الموجودة وعدم المواكبة والمراقبة… فكثيرا من طاقات المسرح المدرسي لم تجد من يواصل تأطيرها في المراحل الإعدادية والثانوية، فهل التنشيط مرتبط بالشخص والمؤسسة؟؟؟ أم أنه طاقة كامنة في التلميذ تحتاج لمن يصقلها ويطورها ؟؟
إن ضغط وسائل الإعلام والإنترنيت وانتشارها في كل مكان ولد للتلاميذ ملء الفراغ المحتمل، وبالتالي عدم الشعور بعدم الحاجة إلى التنشيط نفسيا ووجدانيا لهذه الأنشطة .
تراجع الدوار المفترضة لجمعية التعاون المدرسي واقتصار اللقاءات والتداريب على كتاب الفروع الذي هم كتاب خالدون في مناصبهم يعملون في المكاتب ،وكان الأجدى استفادة المؤطرين في الميدان من مختلف التداريب والتكاوين المنظمة من قبل الوزارة .
غياب جمعية خاصة بالتعليم الإعدادي والثانوي ….
ترى مالسبب في هذه الوضعية الكارثية ؟؟؟؟؟؟

في نظرنا إن الأمر يرتبط أساسا بغياب خطة لدى الوزارة بتطوير التنشيط المدرسي فعدا أمرا روتينا سنويا يقتصر على نسخ المذكرات المرتبطة بأيام سنوية وعالمية والتي تبقى حبيسة الرفوف ولا تنفذ وقد تنفذ باملاءات فوقية مما يفقدها الفعالية والتأثير الهام في نفوس الناشئة ،إضافة إلى غياب التشجيع المادي والمعنوي ،وغياب حصص خاصة وضرورة التفرغ لهذا النوع من البرامج التي اعتبرها التشريع دوما موازية .

إن وضعية التنشيط المدرسي داخل مؤسساتنا تقتضي من جميع المعنيين العمل على خطة محكمة لاسترجاع الأدوار الريادية التي كانت تلعبها الأنشطة الموازية في حياة المؤسسة والتلميذ




محمد البوزيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://msaad-ab.forummaroc.net
 
الأنشطة المدرسية بين الأمس واليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الإعدادية - السمارة  :: مـــــــــــعلومـــــــــــــات عن المــــــــــــــــــــــــــــــؤسسة :: الأندية التربوية بالمؤسسة :: الأنشطة التربوية-
انتقل الى: